العالم الاخر

كل شيئ المتعلق بالجن والشياطين والاشباح وعلاقة الجن والانس و العالم الاخر وكيف نتكلم مع الجن و الاشباح
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أقوال وأعمال مزعومة لأرواح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 21/02/2012

مُساهمةموضوع: أقوال وأعمال مزعومة لأرواح    الأربعاء فبراير 22, 2012 3:09 pm

- في سنة 1873 كتبت عنه صحف أمريكا وأوروبا ووصفته بالحادث المدهش وهو أن تشارلز ديكنز المؤلف الإنجليزي الشهير كان قد فاجأه الموت في مدينة لندن سنة 1870 قبل أن يتم روايته الأخيرة " أسرار أدوين برود " فأتمها بعد موته على يد الوسيط الأمريكي جيمس وقد كان هذا الأخير غلاماً قليل العلم وقد تم ذلك في إحدى الليالي عند ما حضر جيمس جلسة روحانية من خلالها تجلي روح ديكنس وأعرب عن رغبته في أن ينجز علي يد الوسيط جيمس روايته الأخيرة فلبي جيمس رغبة الروح واستغرق العمل سبعة أشهر ، ويعتبر ذلك من النوع الرابع من الوساطة الروحية.

- زعمت الوسيطة الروحانية روزماري براون والتي ولدت في 1916 وتوفيت في 2001 أنها دونت أعمالاً موسيقية ( السوناتا ) عبر الاتصال بأرواح الموتى من مشاهير الموسيقيين كـ لودفيغ بيتهوفن وباخ وفرانز لسزت وشوبان وغيرهم! - إقرأ التفاصيل هنا .


- في عام 1973 توفي الشاعر التشيلي الكبير بابلو نيرودا وترك خلفه كماً هائلاً من القصائد الوطنية الجميلة، وفي عام 2004 قررت الحكومة تكريمه والاحتفال بمرور مائة عام على مولده، وكان من ضمن فقرات التكريم إقتراح بترتيب جلسة الإستحضار روح الشاعر الكبير كي يتسنى لمحبيه التواصل معه والاطمئنان على صحته هناك، وبالفعل تمت إقامة جلسة الإستحضار ونشرت وقائعها في مجلة كازاجراند الأدبية تحت عنوان " بابلو نيرودا يجيب مباشرة من الجانب الآخر" - إقرأ التفاصيل هنا.

- أدت سيدة ريفية مصرية بسيطة دور الوسيط الروحاني حيث حلت روح الشاعر الكبير احمد شوقي فيها ( كما يزعم )، وعندها بدأت تلك السيدة بالكلام وقالت لهم قصيدة اسمها " عرس فرعون " ولما تم عرض تلك القصيدة فيما بعد على النقاد الأدبيين، اجمعوا على ان لها نفس مزايا وخصائص شعر أحمد شوقي باستثناء الناقد شوقي ضيف الذي تحفظ على الموضوع ." - إقرأ التفاصيل هنا .

- نقتطف بعضاً من أقوال هذه الأرواح المستحضرة ، يقول ( سلفر برش )في كتاب " التوحيد والتعديد : " إن اليوم الذي تنتشر فيه التعاليم الروحية في عالمكم سيكون فجراً جديداً ليوم سعيد … إذ ستزول الفوارق بين الشعوب ، وتهدم الحواجز بين الأجناس وتذوب الفوارق بين الطبقات وتتلاقى الأديان حول حقيقة واحدة كما نبعث من حقيقة ".

- وفي مجلة الروح العدد رقم (126) تقول الروح المستحضرة : " … أن هذه المنظمة ستكون لكل البشرية وعن طريقها يوضح لنا سكان العالم الروحي طريقة جديدة للحياة ، ويعطوننا فكرة جديدة عن الله ومشيئته وسوف يحطمون الحواجز بين الشعوب والأفراد وبين العقائد والأديان " .

- ثم يقول سلفر برش أيضاً في التوحيد والتعديد : " إذا كان التعصب للأديان في وهم إقامة المناسك فلتترك البشرية هذا جانباً ولنتلاقى في مقابلة هذا الأمر الجديد من الاتصال الروحي " (ص 183) .

ويقول الروح ( هوايت هوك ) : " يجب أن نتحد في هذه المعركة في هذا الدين الجديد وأن تسودنا المحبة وأن تكون لنا القدرة علي الاحتمال والتفاهم .. رسالتي أن أواسي المحروم أو أساعد الإنسان علي تحقيقه في نفسه مع الله سبحانه وتعالى فالإنسان إله مكسو بعناصر الأرض وهو لن يدرك ما في مقدوره حتى يحس بجزئه الملائكي الإلهي ". ( العدد 127 من مجلة عالم الروح) .

ثم يقول في فقرة أخرى : " تذكروا دائماً أنكم في الله وأن الله فيكم ". ثم يقول سلفر برش منكراً وجود الجنة والنار :" لا توجد جنة ذهبية ولا جهنم نارية ، إنما هو تصور هؤلاء المحدودى النظر ‍‍!! لا تقيدوا أنفسكم بكتاب واحد ولا معلم واحد ولا مرشد واحد فولاؤنا ليس لكتاب ولا لعقيدة ولكن للروح الأعظم وحده ".

وفي نفس الكتاب نجد أقوالاً لهذا الروح تدعو وتزين للناس التحلل من عقيدة الإيمان ويحط من قدرها ويهونها : " حينما ينتقل الإنسان إى العالم الآخر فلا عبرة بما كان يظنه أو يعتقده وإنما بما أداه من خدمات للعالم ، فحينما يهوي الجسم المادي إلى الأرض فكل عقائد الجنس البشري التي قاتل وجاهد من أجلها طويلاً وتفرق شيعاً وأحزاباً تبدو جوفاء وعبثاً لا معنى لها ولا هدف ، لأن هذه العقائد لم تساعد علي تزكية الروح ذرة واحدة ".

وأخيراً .... سيأتي قريباً مقال يناقش فكرة إستحضار الأرواح وفق المنظور الإسلامي.


نبذة عن إسماعيل صديق عثمان
من مواليد عام 1964 - السودان ، باحث في علوم الغيب وما وراء الطبيعة والنفس (البارا سيكولوجي) ولقد سبق له أن عمل محرراً ومعد لصفحة (أفكار وما ورائيات) – صحيفة المجالس 1997، وحاضر في العديد من الجامعات والمراكز الثقافية ، يحمل ماجستير في تخصص العقيدة الإسلامية من جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية وبكالوريوس في الدراسات الإسلامية من جامعة أم درمان، ودبلوم الدراسات الإسلامية من كلية القرآن الكريم ، ودكتوراه في مقارنة الاديان من جامعة ام درمان الاسلامية .

من مؤلفاته
- عالم الغيب بين الأدلة النقلية والعقلية.
- حقيقة الموت والروح.
- الغيب الإطار والدلالة عند المتصوفة.

عضو في
- هيئة علماء السودان
- الاتحاد العام للصحفيين السودانيين
- الاتحاد العام للكتاب والأدباء السودانيين .
- رابطة الفقه الإسلامي.

شاهد الفيديو
الفيديو يوضح مقطعاً من تجربة أجراها د. ريتشارد وايزمان في عام 1997 من جامعة هارفاد الأمريكية بالإشتراك مع مجموعة من المتطوعين المنفتحي الذهن الذين جلسوا حول الطاولة وبينهم شخص ممثل يؤدي دور الوسيط الروحاني حيث جرى تقييد يديه إلى مسند الكرسي وكذلك قدميه و وضع على الطاولة مجموعة من الأشياء كالجرس والكرة والخشخاشة وآلة الأكورديون وغيرها لكي تكون دليلاً على وجود فعالية مزعومة من الأشباح التي يتم استحضارها، ومن ثم أطفأت الانوار تماماً فيما كانت كاميرا تصور المشهد في الظلام الدامس بطريقة الأشعة تحت الحمراء، طلب الوسيط من المجموعة طرد أية أفكار أخرى والتنفس بعمق ، وأن يستحضروا صورة الخشخاشة في ذهنهم، كان الوسيط (د.وايزمان نفسه)قد حل وثاقه، يريد خداع الحضور فحرك الخشخاشة على الطاولة وهم لا يدركون حركة يديه في الظلام الدامس، كان يريد د.وايزمان دراسة تأثير تلك الأجواء على مستوى الإدراك ، وبالفعل شعر كافة المتطوعين بانخفاض درجة حراراتهم رغم بقاء حرارة التكييف كما هي في الاستديو، ولم يشتبهوا بما حدث من حركات أو أضواء، حيث سيطر التفكير الجمعي عليهم.
نبذة عن إسماعيل صديق عثمان
من مواليد عام 1964 - السودان ، باحث في علوم الغيب وما وراء الطبيعة والنفس (البارا سيكولوجي) ولقد سبق له أن عمل محرراً ومعد لصفحة (أفكار وما ورائيات) – صحيفة المجالس 1997، وحاضر في العديد من الجامعات والمراكز الثقافية ، يحمل ماجستير في تخصص العقيدة الإسلامية من جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية وبكالوريوس في الدراسات الإسلامية من جامعة أم درمان، ودبلوم الدراسات الإسلامية من كلية القرآن الكريم ، ودكتوراه في مقارنة الاديان من جامعة ام درمان الاسلامية .

من مؤلفاته
- عالم الغيب بين الأدلة النقلية والعقلية.
- حقيقة الموت والروح.
- الغيب الإطار والدلالة عند المتصوفة.

عضو في
- هيئة علماء السودان
- الاتحاد العام للصحفيين السودانيين
- الاتحاد العام للكتاب والأدباء السودانيين .
- رابطة الفقه الإسلامي.
شاهد الفيديو
الفيديو يوضح مقطعاً من تجربة أجراها د. ريتشارد وايزمان في عام 1997 من جامعة هارفاد الأمريكية بالإشتراك مع مجموعة من المتطوعين المنفتحي الذهن الذين جلسوا حول الطاولة وبينهم شخص ممثل يؤدي دور الوسيط الروحاني حيث جرى تقييد يديه إلى مسند الكرسي وكذلك قدميه و وضع على الطاولة مجموعة من الأشياء كالجرس والكرة والخشخاشة وآلة الأكورديون وغيرها لكي تكون دليلاً على وجود فعالية مزعومة من الأشباح التي يتم استحضارها، ومن ثم أطفأت الانوار تماماً فيما كانت كاميرا تصور المشهد في الظلام الدامس بطريقة الأشعة تحت الحمراء، طلب الوسيط من المجموعة طرد أية أفكار أخرى والتنفس بعمق ، وأن يستحضروا صورة الخشخاشة في ذهنهم، كان الوسيط (د.وايزمان نفسه)قد حل وثاقه، يريد خداع الحضور فحرك الخشخاشة على الطاولة وهم لا يدركون حركة يديه في الظلام الدامس، كان يريد د.وايزمان دراسة تأثير تلك الأجواء على مستوى الإدراك ، وبالفعل شعر كافة المتطوعين بانخفاض درجة حراراتهم رغم بقاء حرارة التكييف كما هي في الاستديو، ولم يشتبهوا بما حدث من حركات أو أضواء، حيث سيطر التفكير الجمعي عليهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://scary7.ibda3.org
 
أقوال وأعمال مزعومة لأرواح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العالم الاخر :: الارواح-
انتقل الى: